الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الثلاثاء، 29 سبتمبر 2009

لو لم يكن ذكيًّا لما كان صديقي!



1- يجب أن أمسك بيدك وأقودك إلى حيث تنطلق وحيدًا في رحلتك المنتظرة. كلانا يحتاج إلى ابتعادك كي نستعيد فضاءاتنا الخاصّة التي كانت لنا قبل أن نلتقي.
يجب أن نفترق يا صديقي كي نجمع الحكايات التي سنتبادلها حين تجمعنا الدرب من جديد.



2- لو كان صوتك يا صديقي آتيًا مع الرياح والمطر
لأغمضت عينيّ طوعًا
واستسلمت لأغنية الليل وأحلام السفر.

3- حين أرغب في الكتابة إليك لا أستعمل القواميس والمعاجم لكي أبهرك بلغتي، ولا أسعى لكي أكون أهمّ شاعرة عرفها التاريخ.
حين أرغب في الكتابة إليك لا أفكّر إلاّ في أنّ الكلمات قد تكون الطريق الأجمل والأسهل التي توصلني إليك لا إلى جائزة نوبل للآداب.

4- لا تستغلّ يا صديقي العجوز كلمات الشاعرة سعاد الصبّاح لتسكتني بواسطتها، ولا تقل إنّك صرت تهتمّ بعقلي لا بشكلي بناء على طلبها. فسعاد الصبّاح لا تعرفك، ولا تعرف أنّك تستطيع الاهتمام بعقلي وشكلي في الوقت نفسه، وهي لا تعرفني ولا تعرف أنّني أريد منك أن تهتمّ بكتاباتي وفستاني، بأفكاري وتسريحة شعري، بكلماتي وكحل عينيّ. فلا تقحم سعاد الصباح في علاقتنا، ولا تتذرّع بأنّني كاتبة تهوى جمع الأقلام والدفاتر لتعفي نفسك من "مهمّة" البحث لي عن قبعة جميلة تصلح لنزهاتنا في الجبل وعلى شاطئ البحر.

5- الوقت الذي نمضيه معًا رائع... ربّما لأنّه يأتي بعد طول انتظار ويكون متنوّع الأحاديث والمشاريع.
ولكن، خصوصًا لأنّه قصير وسريع ومسروق... ويصاحبه دائمًا اشتياق للقاءات جديدة.



6- أنا مجبرة على التخلّي عن الرجل الذي أحبّه، ليبقى رجلاً ولأبقيَ على حبّه.


7- طبعتْ على خدّه بشفتيها الحمراوين قبلة، فطبع على خدّها صفعة من خمس أصابع.إنّه سخاء الرجال.إنّها براعتهم في الحساب.

8- قتل نفسه لأنّه لم يستطع أن يقتل جميع الناس الذين يزعجونه.

9- ليس "عندي بيت وأرض صغيرة فأنا الآن يسكنني" الهوان.

10- نظر الرجل في عيني ولده وقال له: ادرس جيّدًا يا بني واحصل على شهادة ترفع رأسنا، لقد بعت قطعة الأرض التي ورثتها عن أجدادي كي أعلّمك في أرقى المدارس. ذهب الولد إلى الصفّ، وانتظر الحصّة الأولى بفارغ الصبر، وحين وصل المعلّم قال للتلاميذ: درسُنا الأوّل هو عن أهميّة الأرض وضرورة المحافظة عليها لأنّها إرث من الأجداد للأحفاد. اصفرّ وجه الولد وبكى فنزلت من عينيه حبّتا تراب.


11- قالت المرأة للمرآة: أتعلمين لماذا أحبّ الحديث معك؟لأنّك تقولين ما أقوله وتفعلين ما أفعله من دون نقاش.

12- قلت لك مرّة: لا تهدني ساعة أضعها في معصمي، بل ساعة من وقتك نمضيها معًا.اليوم أقول لك: غيّرت رأيي، اهدني الساعة حتّى أنظر إليها كلّ دقيقة وألعن الساعة التي عرفتك فيها. وكم سيكون مناسبًا أن تكون ثمينة... لأتذكّر وقتك الثمين الذي أنفقته على العمل.

13- قالوا لي: صديقك ذكيّ!قلت لهم: لو لم يكن ذكيًّا لما كان صديقي!



14- لم أعد أحزن عندما تطير الأفكار من رأسي. فقد تعلّمت مع الوقت أنّ أحدًا سواي لا بدّ التقطها وستظهر للعلن عاجلاً أم آجلاً.

15- الأولاد يحبّون الحكايات والعجزة يحبّون سردها، فلم لا يوقّع اتفاق تعاون فكريّ وتبادل أدبيّ بين دور الأيتام ودور العجزة؟

16- كنت أهديه كتبًا في مقابل دعواته إلى ولائم الطعام التي ترفض رجولته أن أشارك في دفع حصّتي من كلفتها. ومع الوقت اكتشفت أنّه ازداد علمًا وازددت بدانة.

17- آدم نصفه دم... ويريد المزيد من دمي.

* صحيفة النهار - الثلاثاء 29 أيلول 2009

هناك تعليق واحد:

syriangavroche يقول...

مقتطفات جميلة, متنوّعة.. و معبّرة جداً


تحية