الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الأحد، 1 يناير، 2012

حجر الزاوية (3)

الكاهن في بلدتي مصاب بنوع خطير من عسر القراءة
فهو بدلاً من أن يقرأ: من أراد أن يتبعني فليكفر بنفسه
يقرأ: من أراد أن يُتعبني فليفكّر في نفسه!
***
سائقو التاكسي، الأطبّاء، الكهنة، منظّفات البيوت، رعاة الغنم، المحامون، أصحاب المحلّات التجاريّة، أصحاب دور النشر...كلّ هؤلاء تزداد رواتبهم كلّما ازداد عدد زبائنهم.
المعلّمون والممرّضون تبقى رواتبهم كما هي مهما ازداد عدد تلاميذهم أو مرضاهم!
***
بالنسبة إلى إله متجسّد
عرف الآلام والأوجاع والعذاب
لا أعرف إن كان قد فعل كلّ ما يلزم.
***
نظر المسيح إلى ما تفعله الكنيسة ثمّ التفت إلى أبيه وقال له:
أتعلم يا أبي؟ كنت أستحقّ كلّ جلدة وطعنة ومسمار!
***
Antonio Canova - 1809
مريم المجدليّة

عندما يعتدي الآباء على أبنائهم، والكهنة على الناس "العاديّين" يولد قدّيس في مكان ما من العالم، وإلّا كيف كان من الممكن أن نرى ابتسامة على وجه إنسان.
***
يخلّ الله باتفاقاتي معه:
وعدته بأن أعمل ليلًا ونهارًا
شرط ألّا أشعر بالمرض.
غير أنّني أستيقظ كلّ يوم وأنا أشعر بألم ما في مكان ما.
يبدو أنّ عملي لا يزال غير كاف.
***
لولا إيماني بأنّ الحبل من الروح القدس لن يتكرّر
وإن حصلَ فهو لا يسبّب الغثيان
لظننت أنّ نوبات الغثيان التي تصيبني صباحًا ناتجة عن حَبَل ما.
ولكنّني بما أنّني لا أعرف رجلًا، ولست مصابة بمرض عضويّ
فأنا إذًا مصابة بحالة نادرة من القرف.

ليست هناك تعليقات: