الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الأربعاء، 4 يناير، 2012

ثورة حتّى العريّ


1929- Edward Hopper


لا أفهم كيف يضيّع كثير من "الفنّانين" الوقت في "إبداع" البشاعة.
أليس أنفع للبشريّة أن يعملوا على التفتيش عن الجمال؟
***

 أولئك الذين يعملون ليل نهار على تخفيف آلام المرضى يكتشفون في كلّ لحظة سخافة ما يتنازع الأصحّاء
عليه!
***

 رفوف الطيور في بلادنا تجذب الصيّادين
 رفوف الكتب تجذب الغبار
***


ينتظر الفقراء يوم الأحد كي يشبعوا من رائحة الشواء
***

 صرخ فقير لبنانيّ في وجه الزعماء:
رخّصوا سعر المازوت كي أحرق نفسي
***

شعار "كامل مروّه" مؤسّس جريدة "الحياة": "قل كلمتك وامشِ"
شعار "مارك زوكربيرغ" مؤسّس الفيسبوك: أكتب كلمتك وانتظر "لايك"
الأوّل اغتيل والثاني أصبح من أغنى أغنياء العالم
***

سؤال: هل أنت مع العري؟
جواب: طبعًا وخصوصًا لسكّان آلاسكا
***




هناك تعليقان (2):

mimassi يقول...

vous etes excellente
nagi

ماري القصيفي يقول...

أشكر لك رأيك وأقدّر مشاركتك
دمت بخير