الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الخميس، 19 مارس 2015

الفصل السادس والثلاثون من كتابي "لأنّك أحيانًا لا تكون" - 2004


على قيد الموت

الفصل السادس والثلاثون من "لأنّك أحيانًا لا تكون"
الصفحتان 104 و105


1- يظنّون أنّني أتكلّم عن قسوة الرجال
في حين أنّني أريد الحديث عن سذاجة النساء.


2- خلعتُ أمس ثوب العزلة العتيق
وارتديت اليوم آخرَ جديدًا.


3- لن "أجدّد" عهد صداقتنا
ولن "أمدّد" له ولو ليوم واحد
مهما تكن التجاذبات الداخليّة والظروف الإقليميّة والأجواء العالميّة
وأيًّا تكن الأثمان الاقتصاديّة والأوضاع الأمنيّة.


4- ثمّة نوعان من المعلّمين:
واحد يريد أن ينجح
وآخر يريد أن ينجح تلامذته.


5- نقطع الأشجار ونحوّلها ورقًا نكتب عليه عن جمال الأشجار!
أيّ خبث!


6- زهرتا ياسمين:
واحدة ذات بتلات أربع والثانية ذات خمس.
هل في الأمر إعاقة أم مجرّد شكل آخر؟


7- يلثغ الطفل في حرف العين ويلفظه همزة.
فيقول: إنّي أتألّم، وهو يريد أن يقول: إنّي أتعلّم.
في أكثر الأحيان، ليس ثمّة فرق.


8- استيقظت صباحًا واكتشفت أنّي ما زلت على قيد الحياة.
فعدت إلى النوم.


9- يزعجني في موتي أنّي لن أستطيع الكتابة عنه!


10- تبًّا! هذه المرّة أخطأت أيضًا وظننت أنّك هو الرجل!


11- نسيان فكرة جميلة إجهاضٌ في الشهر التاسع.


12- أيلول طرفه بالدمع مبلول.


13- موجع الشوق إليك
موجع أكثر الامتناع عن الاعتراف به.

ليست هناك تعليقات: