من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الثلاثاء، 3 مارس، 2015

الفصل السابع والعشرون من كتابي "لأنّك أحيانًا لا تكون" - 2004


نقطة النهاية

الفصل السابع والعشرون من "لأنّك أحيانًا لا تكون"

1- نمرّ في البيوت
ونستمرّ في الأبيات


2- أزور جميع الأبيات التي كتبت
وأبقى مشرّدة لا أملك بيتًا 


3- ثمّة بيتٌ من صخر
يقيم فيه الواقعيّون
وثمّة بيتٌ من رمل
يعبر فيه الحالمون
وثمّة بيت من حبر
يقف على بابه القلقون


4- لو لم تخترْ أن تكون قدّيسًا
لكنتَ شيطانًا بارعًا
ولأدمنت نساء كثيرات متعة الخطيئة


5- قال لي: 
أين أظافرك الجميلة؟
وأين شعرك الطويل؟
ولماذا هذا النحول المخيف؟
قلت له:
أحاول أن أختفي من حياتك شيئًا فشيئًا...


6- قالت الأمّ متباهية: 
عندي ابنتان، واحدة ذكيّة والأخرى جميلة
فنقل الجيران الخبر قائلين:
عندها ابنتان:
واحدة قبيحة والأخرى غبيّة


7- أحسدُكَ على وجودي في حياتك


8- قلت له: الإناء ينضح بما فيه
قال لي: في داخلي حبٌّ وحقٌّ وخير وجمال
ولكنّ خارجي لا يُظهر ذلك
قلت له: نظِّف إذًا مسام جلدك جيّدًا


9- الرجلُ الجميل الذي كنتَه
رحلَ بعيدًا
هربًا من الرجلِ الذي صرتَه


10- عندما تحبّ المرأة رجلًا
يصير كلامُه هو الشعر
وتصير آراؤه هي الحكمة
وعندما تكرهه
تصبح هي الشاعرة 
وهي الحكيمة


11- عندما يحبّ الرجل امرأةً
ينجب منها أطفالًا
وحين يكرهها
يطلب منها أن تخفّف وزنها... وكلامها


12- غضبي منك لا يعمي بصري
بل ينير بصيرتي


13- سمّيتني الناسكة في صومعة الكلمات
المرفوعة فوق تلال بل سقف
رسمتُك العابرَ فوق السطور الممدودة طرقات بلا مفارق
وما دمنا لم نلتقِ بين دفّتي كتاب
فلن نضع نقطة النهاية


هناك تعليق واحد:

ميشال مرقص يقول...

ونحنُ العابرون في سطوركِ
في نُزهة ممتعة