الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الاثنين، 16 مارس 2015

الفصل الثالث والثلاثون من كتابي "لأنّك أحيانًا لا تكون" - 2004


صراخ الجراح

الفصل الثالث والثلاثون من "لأنّك أحيانًا لا تكون" - 2004
الصفحات 94 و95 و96


1- التعذيب الحقيقيّ أن تحضرَ
اجتماعَ عمل.


2- من دنيا الأطفال
لم أحتفظ إلّا بالشلل.


3- تغيب الشمس باكرًا عن بيتنا المتواضع
مع كلّ طبقة ترتفع فوق البناء المقابل.


4- الأجساد الباحثة عن حريق الشمس
لن تغادرها البرودة التي تقيم فيها.


5- الباكون كثر
لكنّ بعضهم يهين الدموع.


6- لا أعرف من هي المرأة التي تكتب عنك وعنّي
ولا أعرف بتاتًا أين تختفي حين تتوقّف عن الكتابة.


7- تقود اللقاء الحميم إلى كهوف جسمها العميقة
وهناك في العتمة تفقد القدرة على القيادة.


8- لحظة تغيب الشمس
يفرك طفلان مشاغبان عيونهما من شدّة النعاس
واحد هنا يرفض أن ينام
والآخر هناك يرفض أن يستيقظ.


9- كان الناس قديمًا يتركون بوّابة المدافن مفتوحة
ويتمنّون لو يعود الميت من موته.
وكان الناس في ذلك الزمن يزورون الميت في اليوم التالي
وهم يأملون أن يكون قد عاد من موته.
أمّا اليوم فلا أحد يزور المدفن المقفلة بوّابته بإحكام
خشية أن يخرج الميت إلى الطرقات ويخيف الناس.


10- لبست المرأة معطف الفرو الأنيق
وخرجت كي تتسّوق
فلفتت الأنظار بأناقتها.
وارتدت المرأة نفسها بنطلون الجينز وانتعلت الحذاء الرياضيّ
وذهبت للمشاركة في احتفال رسميّ
فأثارت الانتباه بجرأتها
وحين وقفت في الاجتماع لتتكلّم
انحنت الرؤوس خجلًا من جهلها.


11- الكلمة صار إنسانًا
والإنسان صار كلمة.
في المرحلة الأولى الإنسان هو الغاية
في المرحلة الثانية الإنسان هو الوسيلة.


12- قالت الفتاة الصغيرة: "أريد أن أتزوّج أموال هذا الشاب!"
قال الشابّ الغنيّ: "أريد أن أشتري بأموالي فتاة جميلة!"
قال رجل الدين: "مباركة هذه الصفقة!"
قالت ابنة الزوجين: "أحلم بأن أكون سيّدة مجتمع بارعة كأمّي!"
قال ابن الزوجين: "أحلم بأن أكون تاجرًا ذكيًّا كأبي!"
قال رجل الدين: "مباركة هذه الثمار الواعدة!"


13- الشجرة لا تمارس الجنس
لكنّها لا تمانع في أن تجعل أغصانها أسرّة للراغبين فيه.

ليست هناك تعليقات: