الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الأربعاء، 25 فبراير، 2015

الفصل الرابع والعشرون من "لأنّك أحيانًا لا تكون"- 2004



في انتظار العطلة

الفصل الرابع والعشرون من "لأنّك أحيانًا لا تكون"
الصفحتان 69 و70

1- مشكلة الرحابنة الصغار أنّ أهلهم رحابنة كبار


2- لو كانت الروائح تفوح من المشاهد السينمائيّة
لكان عدد كبير من الأفلام الرومانسيّة
أثار الاشمئزاز


3- يريد إنقاذ المجتمع ولا يعرف شيئًا عن أولاده


4- قصّة حبّ منتهية
لم يمحُ حمّام دافئ آثارها
مرض خطير من الواجب معالجته سريعًا


5- قرّر وكيل الوقف أن يمنع إضاءة الشموع في الكنيسة كي لا تسوّدَ الحيطان
ثمّ قرّر أن يلغي الأيقونات التي لا يتناسب لونها مع السجّاد والثريّات
ثمّ قرّر أن يستغني عن الكراسي كي لا يسبّب الجلوس عليها أصواتًا تزعج "الكورال"
ثمّ قرّر أن يطلب من المطران أن يغيّر الكانهن لأنّ صوته "نشاز" ولا يستطيع أن يعربش على السلّم الموسيقيّ
وكاد أن يقرّر إقفال الكنيسة لأنّ المصروف أكبر من المدخول، لولا خشيته من الضجر.


6- يبدو أنّنا لا نعمل كي نحصل على ثروات طائلة
أو رغبة في تحقيق ذواتنا
بل لانتظار أيّام العطل...


7- الأمراض التي تحفر في أجسادنا لا يخاف منها الناس
لأنّهم في حُفرها يرمون مخاوفهم
أمّا الانهيارات العصبيّة التي تتدفّق من قمّة آلامنا
فيهربون منها كي لا تجرف سدودهم المتصدّعة


8- يحبّ الرجال صوت فيروز
لأنّه يناجي الرجل الذي لن يصيروه


9- استيقظتْ مذعورة حين فقدتِ القدرة على تخيّل ابتسامتك المَنارة 


10- جِلدي مِسح مبطّن بالشوك
شَعري مسامير وجع
ولا إله ينتظرني


11- أحبّكَ أكثر ممّا أحبّ المياه الساخنة بعد التعب
وأكثر ممّا أحبّ صوت فيروز عند السابعة صباحًا
وأكثر ممّا أحبّ النوم الذي أشتهيه ولا يأتي


12- لا أعرف إن كان وجودك في حياتي
هو ما يمنعني عن رؤية سواك
فأكتفي بك ولو بعيدًا
لكنّني متأكّدة من أنّ وجودي في حياتك
لم يمنعك عن شيء
حتّى حين كنت قريبة


13- شفتاك شهيّتان بطعم الكذب الذائب في لونهما



ليست هناك تعليقات: