الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

السبت، 14 فبراير، 2015

الفصل التاسع عشر من كتابي "لأنّك أحيانًا لا تكون" - 2004

اللعب بالكلمات
الفصل التاسع عشر من كتابي "لأنّك أحيانًا لا تكون" 
الصفحات 55 و56 و57

1- "كلّ ذي عاهة جبّار"
والذين ليسوا جبابرة
لم يكتشفوا عاهاتهم بعد

2- قال إنّه يقرأ هذه الزاوية
ويشعر أحيانًا بالضجر
أعتقد أنّه يبحث عن صورته بين الكلمات
لذلك هو مواظب على القراءة

3- أفكاري متورّمة كقدمَي والدتي
التي لا تتوقّف عن العمل
لكنّ أحدًا لن يقول لي:
استريحي

4- أقدّمُ أوجاعي إلى جميع القدّيسين والقدّيسات
الذين طلبوا الآلام وفرحوا بها
وإلى جميع الشعراء
الذين اعتبروها مشحذًا لقرائحهم.
فأنا لا أريد مجدًا بهذا الثمن

5- "الآخر جحيم"...ضيّق

6- مضجرٌ البقاء في المرتبة الثانية
وخاصّة في سباق العلاقات

7- الرجل الذي يقول
أنّه يخاف عليّ من المرض والموت
نسي أنّي كنت معه ليلة البارحة

8- رَجلان:
أحدهما ينام مع جسدها
والآخر ينام مع فكرها
وفي الحالتين لا تجد متعة

9- مزارعو الماضي
مثقّفو الحاضر
خَدَمُ المستقبل:
مختصر الدروس للتاريخ اللبنانيّ

10- عندما تمرّ الشاحنة الكبيرة
تخاف الشجرة وترتجف
وتصاب أوراقها بغبار اللون

11- لماذا الفعلة قليلون مع أنّ الحصاد كثير؟
لأنّ جميع الذين في الحقل يريدون أن يكونوا
مناظرين على العمّال...

12- الينابيع الغبيّة
لا تعرف أنّ مشوارها المتفجّر
سيكلّفها حياتها

13- كنت مسرعة للقائه
فنسيت نفسي في البيت
وحين لم ينتبه إلى ذلك
أدركت أنّ علاقتنا انتهت


ليست هناك تعليقات: