الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الأحد، 26 سبتمبر، 2010

بالليل






بالليل بس ما لاقيك ت إحكي معك وتحكي معي
بحسّ إنّو هالقصّة مش حقيقيّة،
وإنك مش موجود
وإني وحدي
بجرّب فكّر بالمنطق
وقول عندك شغل، تعبان
عندك ارتباطات ومواعيد وسفر
بس عاطفتي بهالوقت من الليل بترجع تغلب
وبقول ما بيهمّني كلّ هالشي
ما بدّي إلاّ إنّك تكون موجود
وبكتب
مرّات ببعتلك شو بكتب
ومرّات بكتب وما بتردّ
وبقول يمكن ما وصلت الرسالة
ومرّات بقول عم تقرا وتزعل
وما بدّك تخبّرني إنّك زعلان
حتّى ما إزعل أكتر
بس بكلّ الحالات بيمرق الوقت بطيء
وما بيطلع ع بالي إشتغل شي
وبتصير الكتابة إلك وسيلة
حتى بكرا بس إرجع شوف شو أنا كتبت
بصدّق القصّة
وبقول عن جدّ إنت موجود
وعم إكتبلك

هناك تعليق واحد:

Ramy يقول...

الصور لا خلاف عليها طبعا

(:

و لا الكلام لنه عجبنى جدا جدا

قد أيه الواحد من كتر ما بيحب

قد أيه بيدور لأعذار للى بيحبه

قد أيه الواحد بيكون فى اوقات كتير فى أحتياج لأحساس أن من يحب بجواره

قرتها كذا مره من أعجابى بيها و كمان علشان

اللهجة اللبنانية اللى بموت فيها اساسا(:

و كنت باسمع اغنية لماجدة مع الكلمات

هى دى

http://www.youtube.com/watch?v=3P9MyDtxhaY&feature=search

تحياتى (: