الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

السبت، 25 سبتمبر، 2010

وقع الكلمات

هل تنتشر الكلمات كما تنتشر أوراق الأشجار في الهواء
قبل أن تسقط على الأرض؟
هل هي ما يبس فينا وما صار علينا أن نتخلّص منه
قبل أن يشوّه كياننا باصفراره وذبوله؟

هل هي غذاؤنا الذي يخرج منّا ويعود إلينا في شكل آخر؟


هل علينا أن ننتظر خريف العمر كي ننفض عنّا أوراقنا العتيقة
ونعرّي أنفسنا أمام الريح والشمس الصفراء؟

أم للكلمات وقع آخر يحدث عن انتشاره دويًّا هائلاً يخضّ العالم؟

هناك تعليقان (2):

Ramy يقول...

وقع الكلمات

ممكن يكون كل ده

بس وقع الكلمات مش هنحس بيه غير لما تكون الكلمه دى موجهه لينا

او بنسمعها

لأن أحساسنا بواقع الكلمة و هى خارجة مننا أقل كتير قوى لما تتقال لنا

دة عن تجربة شخصية

معرفش ممكن اكون غلط

بس دة اللى انا حسيت بيه

اتمنى وقع كلماتى لا يُأذى أحدا

تحياتى (:

ماري القصيفي يقول...

إحساسك بوقع الكلمة وهي خارجة منك أقلّ من أن تسمعها ولكن ماذا عن الآخر الذي يسمع؟ نحن لا نعرف متى نؤذي. قد نؤذي بكلماتنا ونحن لا تقصد. ولكن هذا لن يمنعنا عن التعبير والكلام
تحيّاتي