الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الجمعة، 2 أبريل 2010

وجهًا لوجه


مشكلة الشِعر مع علماء اللغة

كمشكلة الحبّ مع علماء النفس.

*****

حين تتكلّم أنظر إلى شفتيك

حين أتكلّم تنظر إلى عينيّ.

لم تجمعنا الطريق بعد.

*****

أعتدتَ أن تستلم القيادة

لذلك لم تعرف العشق.

*****

الحزن هو الصديق الوحيد

الذي يبقى بعد أن يرحل كلّ الأصدقاء.

*****

المتثائب طفل يفتح فمه ليشرب النوم.

*****

قبل أن يفعل أيّ شيء

كان الله يتكلّم أوّلاً.

*****

ليس بالقلم وحده يكتب الإنسان.


(من كتابي لأنّك أحيانًا لا تكون)

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

لا أدري لماذا لا أستطيع فهم كلماتك وعينايا أو عيني مفتوحتين.
ساغمضهما قليلاً
Hanna

غير معرف يقول...

أيتها اللامبالية!