الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الخميس، 8 أبريل، 2010

غدر

أسوأ أنواع الغدر هو الذي تعرّض له نفسك مرّتين

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

waw

غير معرف يقول...

لنعد لموضوع الصورة وتآلفها مع الفكرة.
الغدر يأتي من الخارج، أما هذا الغدر هو أن يلدغ الإنسان من الجحر مرتين.
فيصبح المرء غادرا لنفسه!!!
ايكون المصير كتلك السمكة التي وقعت في التهلكة???!!
عابر التزم بما وراء الحدود