الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

السبت، 6 مارس 2010

بكاء


تحت العواصف والمطر

لا تخجل حبال الغسيل من البكاء

ولا الواجهات الزجاجيّة

ولا أغصان الشجر

ولا عواميد الكهرباء

أمّا أنت

فكأولاد الملوك

منذور للجفاف.
(من كتابي لأنّك أحيانًا لا تكون - صفحة 8)

هناك تعليق واحد:

وادي المعرفة يقول...

"أمّا أنت

فكأولاد الملوك

منذور للجفاف."
الله عليك يا ست مي.
لي صديق أمير وشاعر رحمه الله. جمعت ديوانه وأصدرته ، في حياته، بعنوان "طاب يا زين السمر" طبعته الثانية بلبنان.. كلمتك هنا "منذور للجفاف" فيها عمق وصدق واستقصاء، وفن .. أحس وقعها بقلبي...
إن المعرفة تغذي النفس.. أحبك يالقصيفية