الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الجمعة، 19 مارس، 2010

احتجاج


ارتفع سعر البنزين. لم يقل أحد شيئًا.

ارتفعت الضرائب على الموادّ الأساسيّة. لم يقل أحد شيئًا.

ارتفعت وتيرة التعديّات. لم يقل أحد شيئًا.

التقينا في مكان عامّ. ارتفعت الأصوات احتجاجًا.

*****

إذا كان واقع المرأة البيولوجيّ

يفرض عليها مزاجيّة غير خاضعة

إلاّ لإيقاع الجسد.

فما هو عذر الرجال؟

*****

قال لي الضفدع

حين اكتشف انّني أراقبه بحنان:

لا تضيّعي وقتك ولا تهدري عاطفتك

فلن أكون أبدًا أميرًا ساحرًا.


(من كتابي لأنّك أحيانًا لا تكون)

هناك تعليق واحد:

وادي المعرفة يقول...

قال الضفدع: في فمي خمر
يا ماري بتوجعني النقاط ..
خلصيني منها.