الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

السبت، 6 مارس، 2010

هدوء نسبيّ


تأخذ حبّة المهدّئ وتذهب إلى العمل
تبتلع حبّة أخرى وتذهب للقاء صديق
تتناول نوعًا آخر وتذهب لعيادة مريض
بين العَصَب والغَضَب نقطتان تشبهان الدمعتين.
(من كتابي لأنّك أحيانًا لا تكون - ص 8)

هناك تعليق واحد:

وادي المعرفة يقول...

يا ماري،
هذه الـ(non-rhymed sketches) أو دعيني أسميها"الأقصودات" (جمع أقصودة، تصغير قصيدة) أجمعيها وانشريها في كتاب مع اللوحات. إنها ممتعة كثير وفيها فن وتكثيف وعصرنة.