الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الجمعة، 5 مارس، 2010

غياب



"أنت مريضة، سأتركك لترتاحي!

أنت متعبة، سأتركك لتستعيدي نشاطك،

أنت غاضبة، سأتركك لتهدأي

أنت حزينة، سأتركك لتتخطّي الأزمة،

أنت مشغولة، سأتركك لتنهي عملك.

...

يبدو أنّه لا يفعل سوى تركي...
(من كتابي لأنّك أحيانًا لا تكون - ص 7)

هناك تعليق واحد:

وادي المعرفة يقول...

إنه يقول ويفعل
من حقه .. "ذكر"!!
أعجبني هذا الربط "العضوي" بين النص واللوحة.