الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الخميس، 13 أكتوبر 2016

من يوميّات الفيسبوك (13 تشرين الأوّل 2016)


2015

في يوم ما، 
في يوم قريب جدًّا
سيعود الشهداء من موتهم
ويجمعون النفايات 
وحين يعودون إلى حيث كانوا
سيسألهم الربّ: هل تتوقّعون أن أسمح لكم بتحويل السماء مطمرًا! لا مكان للنفايات في الجنّة!
وسيجيبون كلّهم بصوت واحد: 
متنا بسبب الزعماء ومن أجلهم فنسونا، فدعنا نحمل النفايات إلى نار جهنّم من أجل الناس الذين يبكوننا كلّّ يوم!

 CE PAYS EST MORT DEFINITIVEMENT MORT. LAISSEZ LES POUBELLES PARMI LES POUBELLES.

 ******************
2014

أنا لم أخبر الرجلَ ذا القميصِ الأزرقِ شيئًا عنّي...
لكنّه يعرفُ أنّ قبلتَنا الأولى... لم تكن الأولى
وأنّ شفتيّ تمرّنتا في الحلم مئات المرّات على معانقة شفتيه
ويعرفُ أنّه حين رسمَ وجهي بأنامله... غارَ جسدي
ويعرِف أنّني أبكي على صدره لأغسلَ حزنَ قلبِه...

Bassam Abu-Ghazalah
صاحب فراسة ...... مثلي يعني!!!!
Marie Kossaifi Bassam Abu-Ghazalah
ما بحكي مع صاحب وحدة غيري :)
نصّ فاتن...
هذا العشق المجنون مابين الخيال والحلم ..
ما هذا التشبيه
ابكي على صدره ﻻاغسل حزن قلبه
ما نوع هذا اﻻنسجام
انه محير
هل هو موجود
ام امنيه انثى
 ******************
2013

صلاة يوم الأحد:
يا ربّ! 
أنقذ نفْسَك من ديانات مشوّهة ثلاث: 
واحدة تاريخها وحاضرها قتلٌ بلا ضمير، 
وثانية مهمومة بالتحرّش بالصغير، 
وثالثة صارت تُفتي بإرضاع الكبير.
وأنقذنا - كلّنا - بأطبّاء نفسيّين!

وانقذ الاطباء النفسيين من أمراضهم النفسية .
يا عيني ع الصلاة لكلا إيمان.
شو حلوي الأرض بس توشوش السما. وصلاتك هيك يا ماري.
دائما مختلفة وعابرة لكل الطوائف والشرائح
 ***
دعنا لا نرتكب كلّ الخطايا الآن
فلنترك لكلّ ليلة خطيئة مميتة
 ***
تعا نلعب لعبة إنّو إنت كتاب وأنا بنت حشّورة
 ***
أخطر ما يمكن أن يحدث لي أن أجد ما أكتبه ولا أجد ما أقرأه

 Ana merte7a men hal hamm, la anno ente deyman 3endik chi t2arrina yeh 


ليست هناك تعليقات: