من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الأربعاء، 12 أكتوبر، 2016

من يوميّات الفيسبوك (12 تشرين الأوّل 2016)

Cesar Santos _ Cubano

2015

نقطة واحدة...
نقطة واحدة فقط لا غير
ويصير حضنك حِصني

*********************
2014
نحنا كلّنا يللي هون ما عرفنا الحبّ إلّا بالحرب... قولكن كيف بيكون الحبّ بالسلم؟ كيف بيكون الحبّ بلا خوف من الخطف والتهجير والموت؟ كيف بيكون الحبّ بلا هدنة ووقف إطلاق نار ومفاوضات للتهدئة؟ كيف بيكون الحبّ بلا سلاح ورصاص وشهدا؟ كيف بيكون الحبّ بلا شغلة بال وقلق وتفكير بإنّو لشو نحبّ؟ 
يا ريت عنّا خيال واسع لدرجة نقدر نتخيّل هالنوع من الحبّ لأنّو الهيئة ما عاد معنا وقت كتير ت نعرفو بالواقع... وقعنا بالواقع ووقعت الحرب وبعدو الحبّ مخبّا بالملجا...

اوقات بحس انو ما منقدر نعيش برات منطق الحروب كاننا مدمنون
يا الله يا ست ماري...ع الوجع.. الحب بدون الوجع يمكن ما بيبقى قوي جواتنا..والحب يالسلم يمكن بكون أقرب من الحلم ..ما بدنا نفيق منو <3 b="">

***
العصافير صمتت ترقّبًا
الهواء هدأ خاشعًا
أوراق الأشجار أحنت أعناقها حياء
الشمس ذهبت لتوقظ عاشقَين آخرَين في الجهة المقابلة من الأرض
وكلّ ما في الطبيعة ينتظر بلهفة لقاءنا بعد قليل...
فلا تتأخّر!

ارفعي العينين عن الورقه تريني
Bassam Abu-Ghazalah
حاضر، لن أتأخر!
لقد أخضعتِ الطبيعةَ لمشيئتكِ .. كيفَ لا يخضع !!
*** 
هاربه من الحبّ
تفركشت بسؤال:
لوين رايحه...
ويللي ببالك
ناطرِكْ بالبالْ؟

حتى تبطلي هرب ... :)
صباحك خير
 ***
خطيئة يوم الأحد:
يا ربّ! هل خطيئةٌ أن أشتاق إلى حبيبي حين يقرع جرس الكنيسة؟
لا تخطأ امرأةٌ عمّدها البحر بزرقتهِ ، كوني مطرآ أو خطرآ ، لا فرقَ هنا ، أسمعُ أجراسآ .. و أرى شمسآ تصعدُ من بين الأشجار
يوم الأحد باخد حلاكي مقاولة
وتا تهربي منّي بخجل ما تحاولي
كل القداسة بطرحة العاالراس
أقعد عا أوّل بنك بالقدّاس
وتتناولي قلبي لم بتتناولي

***
في تلك العتمة المضيئة
لم تكن سيكارتك وحدها هي التي تحترق
لم تكن كأسك وحدها هي التي تنضح ماءها
كان قلبي نجمة ً ترتعش .

*********************
2013

(رحيل وديع الصافي)
رح حلّفك بالغصن يا عصفور... ما بقا تبكي
*********************
2012

بحبّك قبل ما كنت
بحبّك متل ما إنت
 ***
سأكتب قصيدة قصيرة
تخبرني فيها كم أنت مشتاق إلى خصري
هل لك أن تقرأها لي؟

انه الآن على خصرك ...طوبى له
 ***
يا ريتني ما بعرفك
شو بحبّ إرجع أعرفك عن جديد
 ***
لن أغمض عينيّ
لن أطفئ الضوء
لن أسدل الستائر
أريد أن أرى شهقة عينيك 


ليست هناك تعليقات: