الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الجمعة، 16 سبتمبر 2011

بين الانتظار والمبادرة



1- أن تكون وحيدًا يعني أنّك لم تختر الحياة التي تريدها أو التي تؤمن بأنّك كنت تستحقّها.
2- لن تعرف كم أنت عاجز إلّا بالمقارنة مع قدرة الآخرين.
3- مرّات، الصمت دليل على أنّك تأكّدت أخيرًا من سذاجة ما تقوله بغضّ النظر عن رأي الآخرين.
4- سيذكر التاريخ أنّ عصرنا هو عصر التلوّث: الضجيج يصدع الرأس، البشاعة تعمي العين، النتن يخنق الأنفاس. لولا أكياس النفايات لكان الوضع أسوأ.
5- يحلم الإنسان بالطيران كي لا يبقى عبئًا على الأرض.
6- الانتظار يعني أمرًا واحدًا: أنت عاجز عن المبادرة.
7- أنت تغفر للآخرين موتهم ولكنّك بالتأكيد لن تغفر لهم أنانيّتهم. وهذا في حدّ ذاته أنانيّة منك.
8- قد يعني فشلك أنّك لم تستطع أن تؤذي الآخرين كي تنجح.
9- أسوأ جريمة ترتكب في حقّ الأولاد أن يتذرّع بهم والداهم وهم يردّون عن أنفسهم تهمة أذيّة الآخرين مردّدين: عندنا أولاد!
10- عاتب الرجل السعادة لأنّها تمنع نفسها عنه، فسألته: وهل ترضى لي أن أمنح نفسي لمن يؤمن بأنّه لا يستحقّني؟

هناك 4 تعليقات:

ali abdel sater يقول...

رائعة حقّاً !!
تابعي كتابتك وأنا دوماً أتابعها إن شاء اللّه ..

ماري القصيفي يقول...

شكرًا لك. دمت بخير

غير معرف يقول...

lakad kar2tou al soura bi2htimam kabir wa marrartou ala al makal mouroura al kiram .

ماري القصيفي يقول...

إلى غير معرف/ لا بأس يا عزيزي. ربّما الصورة بالنسبة إليك أسهل من النصّ. والجمال لا يتجزّأ ولو لم تكن الصورة معبّرة وجميلة لما سمحت لنفسي بنشرها مع كلماتي. شكرًا على التعليق