الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الاثنين، 26 ديسمبر، 2011

حجر الزاوية (1)

Paul Gaugin - 1899

كرسي الاعتراف مكان مخصّص للخطايا فقط، لذلك عندما حاولت أن أعترف بأمر جميل فعلته وأردت أن أسرّ به لأحدهم طردني الكاهن.
***
عندما فقدت ثقتي بالاخرين فقدتها في الوقت نفسه بنفسي وبالله.
من كان يظنّ أنّ الاخرين لهم مثل هذه الأهميّة.
***
تسمّي الكنيسة نفسها جسد المسيح السرّيّ
لأنّها تعلم أنّه صار يخجل به
***
في خميس الغسل
يغسل الكاهن أرجل اثني عشر ولدًا
وفي باقي أيّام السنة
يغسل الناس كلّهم
ما يفعله الكهنة
الذين يشوّهون وجه المسيح
***
طيلة سنوات وسنوات، وضع آلاف الفقراء قروشهم القليلة في صناديق الكنائس التي أنفقتها في صفقة واحدة على مبنى رخاميّ يقيم فيه الأسقف والحاشية.
***
في القداسة كثير من القسوة...على الآخرين.
***
الأفكار أثقل من الصليب
والشكوك أكثر إيلامًا من المسامير
وما من قيامة.

ليست هناك تعليقات: