الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الأحد، 22 مايو، 2011

ومضى يوم آخر من الانتظار



1- تصيبني أمراضك البسيطة بأوجاع لا تطاق.
***
2- الجالسون إلى جانب أسرّة مرضاهم قدّيسون متواضعون.
***
3- رسائلك القصيرة على هاتفي الصغير
صلوات قصيرة أبدأ بها نهاري.
***
4- شفتاك شهيّتان بطعم الكذب الذائب في لونهما!
***
5- أيّتها الكتابة! أعطيتك نظري وعمري وكلّ الرجال الذين أحببتهم!
فماذا أعطيتني؟
***
6- أحبّ أن يهديني الرجال أقلامًا لأكتب بها عنهم عندما يرحلون.
***
7- سامحيه على كلّ شيء
إلاّ على خجله بك.
***
8- يريدك أن تكوني نسيمًا لا عاصفة
ربّما لأنّه يظنّ نفسه قصبة نحيلة لا سنديانة عتيقة.
***
9- من السهل عليها أن تسلّمه جسدها
ومن المستحيل أن تعطيه رقم حسابها المصرفيّ.
***
10- تبكيني الكلمات التي كتبتها.
فأنا لم أكن أعرف أنّني حزينة إلى حدّ الكتابة
ووحيدة إلى درجة أن أعيد قراءة ما كتبت.

هناك 5 تعليقات:

Ramy يقول...

أولا أعتذر بشدة عن عدم التعليق من فترة لكنى مُتابع

رقم 10

أرجو أن تكون مُجردة أبداع

لأنها وجعتنى جداً

تحياتى

ربنا معاكى

ماري القصيفي يقول...

رامي، اشكرك على المتابعة، يهمّني أن تطمئنني عنك عندما تسمح لك الظروف، وأتمنّى أن تكون بخير.

Ramy يقول...

أزاى حضرتك

أنا الحمد لله كويس لحد دلوقت على الأقل

لأن مصر دلوقت بتغلى نفس الغاليان اللى قبل 25 يناير

يمكن انا مش خايف أكتر منه قلقان على النتايج اللى هتحصل يوم 27 مايو
اللى هو بعد كام يوم

ربنا يستر متوصلش لسوريا

لأن المرة دى طلعين علشان يشيلوا المجلس العسكرى

و هو يستحق الصراحة لأنة بيعمل نفس الفيلم السمج و السخيف بتاع مبارك

http://ro7albmama.blogspot.com/2011/05/1.html

اللينك دة فى مجموعة تدوينات لأراء الناس ممكن حضرتك لو فى وقت ممكن تشوفى تدوينة او اتنين

علشان تعرفى وجهة نظر الناس فى اللى بيحصل

أسف لو كنت طولت بس الموضوع اجبرنى اتكلم كدة

ماري القصيفي يقول...

حماكم الله وأنهى الأزمة على خير وسلام

Micha Abou Mrad يقول...

لو أنّ الدموع يكتب بها لما احتجنا يوماً أقلاما