الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الأحد، 12 يونيو 2011

أسئلة وقحة لا تنتظر إجابات مهذّبة


Robert Wayt Smith

1- هل خَفُت وهج أحلامي معك حتّى لم أعد أجرؤ على الطلب منك سوى الاطمئنان عنك؟
***
2- في أصل فعل "انتظر" "نظر"، فالمنتظِر ينظر إلى حيث يتوقّع أن يظهر المنتظَر.
المنتظِر ينظر ولا يرى. ولو كان يرى أبعد من قدرة نظره لما انتظر.
وأنا بدأت أرى...فلماذا ما زلت أنتظر؟
***
3- كلّ سيّئات الرجل تُختصر في أن يكون جبانًا:
فالجبان بخيل يستمدّ شجاعةً وهميّة ممّا يملكه
والجبان ظالم يمتّص قدرةً آنيّة من خوف الآخرين
والجبان خبيث يدّعي اللطف مع الآخرين ليخفي عجزه عن مواجهتهم
فهل تكفيكما شجاعتك يا امرأة؟
***
4- الرجل مقتنع بأنّ كلّ امرأة تسأل عنه بدافع التهذيب تخطّط للزواج منه. هو حرّ. لكن من يقنع المرأة بأنّها ليست مسؤولة في وزارة الصحّة أو ناشطة في جمعيّة خيريّة؟
***
5- الرجل العائد من الماضي واثق من أنّ المكان لا يزال شاغرًا في انتظاره. هل يتبرّع أحدكم ويخبره أنّ العابرين مصيرهم العبور، وأنّ المحطّات ليست بيوتًا؟
***
6- هل يستطيع الله تغيير الماضي؟
***
7- الـ"أنا" إله يعبده الجميع. وكلّ واحد منّا هيكل مقدّس لتمجيد نفسه وتكريمها. متى ينتهي هراء الادّعاءات الأخرى؟

ليست هناك تعليقات: