الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الخميس، 13 مايو، 2010

من أقوالي المأسورة (2)





من أسوأ ما تتعرّض له الكلمات
أن تقع تحت عينيّ غبيّ
لا يعرف أنّه كذلك.

*****
من سيّئات التواصل الإلكترونيّ
أنّ الكتابة لم تعد تجد قرّاء
إذ صار الجميع خبراء في النقد الأدبيّ.

*****

قال لي أحد رجال الإكليروس:
بدل أن تملأي وقتك بانتقادنا صلّي من أجلنا
أجبته:
لو كنتم تملأون أوقاتكم بالصلاة
لما احتجتم إلى صلاتي
ولما وجدت ما أنتقدكم عليه.

*****
ظهرت ديانة جديدة تقول:
ما لقيصر لقيصر
وما لله لقيصر
ولو كان اسم القيصر نيرون.

ليست هناك تعليقات: