من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

السبت، 16 يوليو، 2016

MaSaHa: وستبقى الأفراح في ديارنا عامرة


لو عمل كلّ عروسين على حياتهما المشتركة

كما يعمل سماح داغر ومارون أبو خير على تنفيذ العرس

لما وقع طلاق ولما تفكّكت عائلات

لمزيد من الصور والمعلومات الرجاء الضغط على الاسم أدناه
MaSaHa

لو علّمْنا تلامذتَنا الجمال كما علّمناهم الرياضيّات والعلوم والآداب، لكانت ربّما تغيّرت أمور كثيرة في ذائقة الشابات والشبّان... حتّى الأشغال اليدويّة والحرفيّة التي كانت جزءًا من المنهج ألغيت لصالح حصص الإنترنت والكمبيوتر، علمًا أنّ الأجيال الجديدة أكثر خبرة من معلّميهم بهذه التقنيات... مع الإشارة إلى أن الجمال كذلك يمكن أن يُعلَّم عبر تقنيات حديثة، كما تحاول هذه المدوّنة أن تفعل.

الإضاءة على مواطن الجمال في لبنان: الجمال الطبيعيّ، والجمال الفنيّ، مادّة أساس يجب أن تضاف إلى المنهج، فأن يتذوّق التلميذ الجمال أمر لا يقلّ أهميّة عن تعلّم صنعه وإبداعه... فأن يحسن التلاميذ تنسيق الزهور، والزراعة، والنجارة، والتطريز، وبعض مبادئ الخياطة، والطبخ، وترتيب البيت... أمر يجعل الجمالَ طبيعتَنا اللصيقةَ بنا... وبعد ذلك، فلن يكون للعنف والغضب الأثر الذي لهما الآن... وما تفعله MaSaHa بأعمالها أو بورش العمل التي تعدّها، أو بالتصميمات التي تنشرها محاولة للتذكير بأنّ الله جمال... وتنسيق!


خيمة البَرَكة

لمزيد من المعلومات الضغط على هذا الرابط
MaSaHa


هديتك مزهريّة ت تعتني فيها...

لمزيد من المعلومات الرجاء الضغط على الاسم أدناه
MaSaHa


الزهر يللي ما بيقهر قهر

للمزيد من المعلومات الرجاء الضغط على الاسم أدناه
MaSaHa

طرحةْ الرِزْ... تَ يتهنّوا العِرسان بالعِزّ

للمزيد من العلومات الرجاء الضغط على الاسم أدناه
MaSaHa

ازرعني بأرض لبنان

للمزيد من المعلومات الرجاء الضغط على الاسم أدناه
MaSaHa

MaSaHA


ليست هناك تعليقات: