الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الخميس، 21 يوليو 2016

من يوميّات الفيسبوك (21 تمّوز 2016)


كتبت في مثل هذا اليوم (21 تمّوز)  بحسب التقويم الفيسبوكيّ:
***
إنّو شعب صرلو أربعين سنة بياكل زباله طبيعي بالآخر تاكلو الزباله... (2015)
***
الخلاصُ أمرٌ فرديّ
فلا مجالَ لإنقاذ المجتمع
ولا خيرَ يُرتجى من هذه الأمّة
وهناك عشرة أسباب أكيدة تبرهن ذلك
فدعني أختصرها لك
وأنا أقبّل أناملك
وبعد ذلك نغوص في النقاش! (2014)
***
بيضلّ يحكيني بالقلق الوجودي
ومش حاسس بوجودي
بيحكي بفلسفة الموت وأنا رح موت ع بوسة
بيحكي عن مفهوم الله والله عم يضحك علينا
بيحكي عن الحياة والوطن والناس والطبيعة والحزن...
أف شو بيحكي...
بس آخ.. شو بيحكي حلو (2014)
***
يعنيني من أمر الجمال ما يبقى منه بعد ثلاثة أيّام من رحيلي
يعنيني من أمر الرجال ما يبقى منهم بعد ثلاث دقائق من مغادرتهم (2012)
***
سننفصل
أعد إليّ كحل عينيّ عن قميصك الأزرق
وعطري الذائب في مسامك
وشهقة الوصول التي أخرستَها بقبلة (2012)
***
فاتك أن تنتبه في لقائنا الأخير
إلى أنّ فستاني الأبيض

احتفال باحتمال كونك الرجل الأخير (2012)

ليست هناك تعليقات: