من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الأربعاء، 18 يناير، 2017

الفصل الحادي والعشرون من كتابي "لأنّك أحيانًا لا تكون" - 2004

أخبار متفرّقة

الفصل الحادي والعشرون من كتابي "لأنّك أحيانًا لا تكون"
الصفحات 60 و61 و62



1- قال الرجل العجوز لزوجته:
أتمنّى أن أموت قبلك كي لا أتعرّض للإذلال
فأولادنا لا يجيدون خدمتي كما تخدمينني
ولا يجيبون عن أسئلتي بصبر وأناة كما تفعلين!
فأجابت الزوجة في جديّة واضحة:
وأنا أيضًا أتمنّى أن تموت قبلي، 
لأنّني أرغب في أن أعيش قليلًا
من دون أن أخدم أحدًا أو أصبر على أحد.


2- على اللبنانيّين الفقراء أن يتجوّلوا في المتاجر الكبيرة والمحلّات الفخمة
كما يفعل السيّاح في القلاع الكبيرة والقصور الفخمة:
"يتفرّجون" بفرح ومتعة ويشاهدون ما ابتكرته مخيلة البشر وما صنعته أيديهم
ويمجّدون الخالق وهم يستمتعون بالجمال والإبداع
ثمّ يذهبون شاكرين السماء التي أتاحت لهم القيام بهذه الزيارة "اللي من العمر"
وهل يرغب السائح في شراء قلعة أو قصر؟
أرجو ألّا يقرّر التجّار الآن فرض رسم دخول 
فلا تبقى "الفرجة ببلاش"...


3- لاحظوا علامات الرعب على وجه من يضيّع بطاقة ائتمان مصرفيّة، 
أو دفتر ملكيّة السيّارة،
أو تُسرق منه بطاقة الهويّة.
يبدو الأمر كأنّ هذا الشخص خسر نفسه وكلَّ ما يملك
فضلًا عن كونه مضطرًّا إلى تعريض كرامته للإهانة
لأنّ عليه أن يواجه الدوائر الرسميّة من جديد...
فهنيئًا للنسّاك وللأغنياء!
الأوّلون لا يملكون شيئًا
والآخِرون يملكون من يقوم عنهم بكلّ شيء...


4- الله يراقبنا 
الدولة تراقبنا
الكاميرا تراقبنا
الأقمار الصناعيّة تراقبنا
العدوّ يراقبنا
الصديق يراقبنا
المجتمع يراقبنا
الجارة تراقبنا...
ومع ذلك فما زالت كلمة "خصوصيّة" موجودة في القاموس.


5- النساء اللواتي يُظهرن في كلّ مكان
عريَ صدورهنّ وخصورهنّ وبطونهنّ
يطمئنّ العدوّ الإسرائيليّ 
إلى أنّهنّ غير مدجّجات بالسلاح...


6- يتّفق الرجال على أنّ النساء يفقدن الكثير من أنوثتهنّ
متى أصبحت الملابس الرياضيّة لباسهنّ المفضّل.
ومع ذلك فهم يدعونهنّ إلى التحلّي بالروح الرياضيّة
عندما يقطعون علاقة حبّ دامت سنين
أو حين يسرقون منهنّ الوظائف
أو حين ترفض النساء تحرّشهم الجنسيّ...


7- أنا صديقتك المفضّلة
لا لأنّني أنفّذ كلّ ما تطلبه منّي
بل لأنّني لا أطلب منك شيئًا...


8- أنْ تعرف أنّك محور حياة شخص واحد
خيرٌ ألف مرّة من أن يخيّل إليك أنّك محور الكون


9- مأساتي أنّني التقيت بك 
حين أصبحتُ أكثر حكمة وأقلّ جمالًا


10- قالت ورقة الشجرة الرقيقة للسنديانة الجبّارة:
عندما تنتهي رحلتي القصيرة عند جذورك
أشعر بسكينة الوصول لا برهبة السقوط
وبمتعة الانصهار لا بحتميّة الاضمحلال
وبطمأنينة الأفياء لا ببرد التراب...


11- أكتب لأخبرك عنّي
تقرأ لتبحث عنك


12- يصيبني حزن عميق
عندما يخيّل إلى كثيرين 
أنّني أكتب عنهم
حين أكتب عنك...
وأنا التي ظننتُ أنْ لا مثيل لك


13- أعدْ إليّ العاطفةَ التي سكبتها طِيْبًا على قدمَيك
قبل أن تدوسَها أقدامُ أتباعِك!

ليست هناك تعليقات: