الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الأربعاء، 14 يناير، 2015

الفصل الثامن من كتابي "لأنّك أحيانًا لا تكون"- 2004

وجهًا لوجه - الفصل الثامن من كتابي "لأنّك أحيانًا لا تكون" - 2004
الصفحتان 26 و27



1- مشكلة الشِعر مع علماء اللغة
كمشكلة الحبّ مع علماء النفس

2- حين تتكلّم أنظر إلى شفتيك
حين أتكلّم تنظر إلى عينيّ
لم تجمعنا الطريق بعد

3- اعتدتَ أن تستلمَ القيادة
ولذلك لم تعرف العشق

4- الحزنُ هو الصديق الوحيد
الذي يبقى بعد أن يرحل كلُّ الأصدقاء

5- المتثائب طفلٌ يفتح فمه ليشربَ النوم

6- قبل أن يفعل أيَّ شيء
كان الله يتكلّم أوّلًا

7- ليس بالقلم وحده يكتب الإنسان

8- غريب! حين انتابتني نوبة الكبرياء
لم أشعر بالوحدة القاتلة كما كنت أخشى

9- بعد كلّ عتاب
أتأكّد من أنّنا لم نقلْ كلّ شيء بعد

10- إعلان:
امرأة ضجرة تبحث عن رجل

11- كهذه الحيطان المنخورة
الجميع مرّوا من هنا 
وتركوا آثار حروبهم

12- أفرح عندما نلتقي
لأنّني أطمئنّ إلى أنّك لستَ وحدك

13- الملاك ساعي بريد لا يقرع الباب



ليست هناك تعليقات: