الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الأحد، 14 فبراير 2010

يِسْعِدْ صباحَكْ



يِسْعِدْ صَباحَكْ

يا لْبِلْحِلِمْ غِرْقانْ

وبَسْمِهْ حَنونِه

تبوّسْ شفافَكْ

خِدْني عَ مَهْلَكْ

تَخْتَكْ الدِفيانْ

بالعِطرْ يِغْمُرْني

ومن ليلْ شَعري

تَعْمِلْ لْحافَكْ

***

رَحْ غِلّ بِ صِدْرَكْ

على السكّيتْ

وإتْلَفْلَفْ بإيديكْ

مِنْ دُونْ ما إحْكي...

يا ريتْ يا قلبي

ألفْ يا ريت

أِسْكُنْ بْجِلْدَكْ

نامْ بِعينيكْ

ولحظةْ لْتِشْتاقْ لَوجودي

ويِطْلَعْ عَ بالَكْ

تِلْمُسْ وجودَكْ

وتْصيرْ مِنْ رَغبتَك

تِدْمَعْ وتبكي

بِنْزَلْ أنا

دمعةْ عِشقْ

وبِكْرُجْ على خدودَكْ

ما بخافْ مِنَّكْ ضِيْعْ

ولا الحزِنْ يِبْعِدني...

بعرِفْ

بتبكي

تَ تعودْ تِشْرَبْني

هناك 3 تعليقات:

خلود يقول...

كتير حلو...

ماري القصيفي يقول...

شكرًا خلود على التعليق. تحيّاتي

Micha Abou Mrad يقول...

عن جدّ ما في أروع