الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الأحد، 28 ديسمبر، 2014

الفصل الثاني من كتابي "لأنّك أحيانًا لا تكون" - 2004

اللوحة للفنان اللبنانيّ هراير Hrair


في هذه اللحظة بالذات - (الفصل الثاني من كتابي "لأنّك أحيانا لا تكون" - الصفحات 10-11-12)
***

1- أمر مثير للغضب أن أعرف
أنّ ثمّة قارئًا لا أتّفق معه
يسعى في هذه اللحظة بالذات
إلى تحليل نفسيّتي التي يؤكّد أنّها
مختبئة خلف هذه الحروف...
في الحقيقة: إنّه لأمّر مسلٍّ.

2- أحترم حريّتك
كما يحترم حرف النون النقطة المعلّقة فوقه.
لن أخنقك كي لا أصبح مجرّد وعاء فارغ.

3- شرط:
إن كان الحقّ معي تدعوني إلى لقاء
إن كان الحقّ معك أدعوك إلى لقاء
أين الخسارة في ذلك؟


4- وافقت مريم على أن تصبح أمًّا
هل سئلت إن كانت تريد أن تكون ثكلى؟

5- الذي:
اسم موصول... بالخيبة
ولذلك فكلّ ما بعده لا محلّ له.


6- في ساعة متأخّرة من الليل
ينام الرجل الذي لم يعرف العشق بعد
مطمئنًّا إلى أنّ ثمّة امرأة تعشقه
لأنّه شمس حياتها...
في هذه اللحظة بالذات
تستيقظ المرأة العاشقة مضطربة
وتصلّي كي تشرق الشمس
لتقول للرجل الذي لا يحبّها
كم تحبّه...

7- لا أريد أن تبحث لي عن ساعة جميلة
أتمنّى أن تجد الوقت لكي نلتقي
.

8- قالت لي العرّافة: ستدفنين زوجًا وسيدفنك زوج.
نشرت النبوءة نكاية بكلّ اللواتي يقبعن في الانتظار.
خاف الرجل الأوّل، وخاب أمل الرجل الثاني
وانضممت أنا إلى لائحة المنتظرات.

9- لا أعرف ماذا يفعل الناس عند
الرابعة والنصف إلّا خمس دقائق.
أمّا أنا فأكتشف كلّ يوم
كيف لا يضجر الأطفال من انتظار العيد.

10- المثنّى:
إمّا أن يكون كلّ منّا وحده
وإمّا أن يحضر الآخرون كلّهم.
أين الضمير الذي يعبّر عنّي وعنك فقط؟

11- البيوت الخالية كثيرة
والحبّ مشرّد على الطرقات.


12- أحبّ أن نكون صديقين عجوزين...


13- أجمعُ علب الكبريت من المطاعم التي نزورها
قد تكون عيدانها وسيلتي الأخيرة
لأبقي ما بيننا مشتعلًا...




هناك تعليق واحد:

عابدالقادر الفيتوري يقول...

معين ينبض بالجمال ولوعة الاسى في آن واحد