الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

السبت، 6 أكتوبر، 2012

إلى رجل يشبه الكتابة (28)

Benito Cerna Leon


266 - دعنا نتبادل الأدوار الليلة
كن أرضي العطشى لأنهمر عليك رذاذًا

*** 

267 - قصائدي ليست قطع ثياب لتبحث بينها عن أيّها يناسبك
أنت أنا
وكلانا يكتب عن الحبّ كلمات يجد فيه العشّاق ما يناسبهم

***
Berthe Morisot


268 - كلماتي
التي روّضت شيطان الشعر 
وجعلت الملاك يحلم بقبلة شبقة
أكثر جنونًا من أن تكون مجرّد مصيدة لرجل

***

269 - حين فاجأته في أوّل لقاء لنا بسؤال:
هل ترغب في تقبيلي؟
لم أكن أعلم أنّه سيفاجئني لاحقًا برحيله 
من دون أن يترك لي مجالًا لأيّ سؤال

*** 
Daniel Gerhartz


270 - منتصف الليل بتوقيت سندريلا
سأسبقك حافية 
المفتاح تحت السجّادة

***

271 - لو الهمّة همّتك كانت بعدا الأميرة النائمة نايمة لهلأ

***
Dima Dmitriev


272 - الرجل الذي ترك مكانه في علاقتنا 
ورحل لأنّني جرعة زائدة من العشق
قضى بجرعة زائدة من الغباء

***

273 - أرغب في النوم في حضن الليل
أثق بأنّي سأجده غدًا في انتظاري 
عند آخر النهار

*** 
Fabian Perez


274 - لم يأخذني الله ضلعًا منك 
بل فكرة مجنونة في رأسك 
لم تخطر له
***

275 - همس لي ملاك الشعر: ستلدين قصيدة
سألته وأنا أرتعد خشية: كيف يكون لي هذا وأنا لا أعرف رجلًا؟
نظر إليّ بحزم وأجاب: ما من أحد مثلك "يعرف" الرجال حقّ المعرفة.

***
Oleg Zhivetin


276 - أرغب في ليلة هادئة لا أسمع فيها سوى دقات قلبك!!

***

277 - تمتم فستاني الليلة وأنا أخلعه وأرميه على السرير: 
لم تأخذيني اليوم إليه لنلعب معًا

***


278 - ثمّة هواء خريفيّ منعش 
يراقص قميص نومي
هل هذا أنت أتيت متنكّرًا؟

***

280 - العابر جبان أقنع نفسه بأنّه رحّالة مغامر

***
Lawrence Alma Tadema


281 - رسائلك القصيرة على هاتفي ابتساماتٌ تغسل وجه الصباح

***

282 - سألت المرآة المرأة: متى تتوقّفين عن حبّه؟
أجابت المرأة: حين يتوقّف عن الاهتمام بي!
استطردت المرآة: هكذا بكلّ بساطة؟
ردّت المرأة: بالبساطة نفسها التي جعلته غير معنيّ بشؤوني!

***
Liu Xiaofang


293 - سألتها المرآة: كيف ستبعدينه هو الآخر عنك؟ أبالأسلوب نفسه؟
أجابتها بابتسامة واثقة: كما دائمًا يا صديقتي! ألاحقه فيهرب!

***

294 - سألني: ماذا ترتدين الآن؟
كذبت عليه ولم أخبره إنّني أضع على جلدي العاري قميصه التي يرتديها في الصورة والتي أهداني إيّاها بعد لقائنا الأوّل.

***
Alez Stevenson


295 -  كهذه الرياح
هزّني 
ليقع اليباس عنّي
أسقمني النسيم العليل

***

297 - أحلى شي بغمرتك إلي ع صدرك إنّو دقّات قلبك بتلهيني عن التفكير



هناك 4 تعليقات:

عابدالقادر الفيتوري يقول...


ثمّة هواء خريفيّ منعش
يراقص قميص نومي
هل هذا أنت أتيت متنكّرًا؟
لا ادري لما اختار التنكر في هواء خريفي ، اما كان له ان يتقمص بهجة نسوم الربيع ..

ماري القصيفي يقول...

لأنّنا في الخريف، ربّما سيأتي مطرًا في الشتاء، ونسيمًا في الربيع، وشمسًا في الصيف
نهارك سعيد أستاذ عابدالقادر :)

ميادة يقول...

أعجبني النصّ

ماري القصيفي يقول...

شكرًا ميّادة!!! وأهلا وسهلا فيك