الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الأحد، 21 أكتوبر، 2012

إلى رجل يشبه الكتابة (31)

Edward Munch


326 - كلّ ليلة
يعود خجلُ الليلة الأولى
حين تمدّ يدك
لترفع خصلة الشعر عن جبيني









Courbet -selfportrait






327 - لو كان الصراخ يؤسّس وطنًا لكانت العصفوريّة أعظم وطن في التاريخ




Doisneau






328 - البلد ع كفّ عفريت، وخطوط النار ترتسم
ليتني صغيرة كي ألعب بأمان بين خطوط كفّك







Paul Kuczynski
 



329 - فرض موضوع الإنشاء لعطلة الأسبوع: 
وأنت في طريق العودة من المدرسة وقع انفجار سيّارة مفخّخة بالقرب من الحافلة. أخبرنا عن مشاهداتك، وصف لنا شعورك. 
ملاحظة: يمنع منعًا باتًا أن تنتهي معالجة الموضوع بأنّ ما وصفته كان حلمًا استيقظت منه!








Lynch brent_Coastal_Drive



330 - اتّصل بي صديقي الآن وقال لي إنّه يمضي وقته في المطالعة! 
كلمات بسيطة لكنّها طمأنتني إلى أنّ الحياة جميلة ما دامت تهدينا أصدقاء يهمسون لنا بشوق يداعب القلب وكتبًا لا ننام قبل أن ننهي قراءتها!






حزنٌ فلسطينيّ






331 - دعوا الموتى يتكلّمون فهم وحدهم يعرفون الحقيقة







332 - لماذا لا نتعلّم من الموسيقى أنّ الأنغام المختلفة هي التي تصنع الجمال؟








Picasso
333 - أحببني لننجب وطنًا





334 - انتقامي اليوم من غيابك أنّ الجميع سيرون تسريحة شعري الجديدة، وفستاني الجديد، إلّا أنت







francois_martin-kavel




335 - إعلان: فقدت رجلاً من مواصفاته أنّه يردّد دائمًا أنّه يحبّني، ويرتدي قميصًا أزرق تبدو عليّ أجمل ممّا هي عليه
فالرجاء ممّن يجد الرجل أن يحتفظ به وأن يعيد القميص وله مكافأة!








من فيلم "ذهب مع الريح"



336 - أنا غاضبة منك ولا أريد أن أنام
أخشى أن أصالحك في حلمي












337 - لن ينزل المطر هذا العام
البكاء يكفي













338 - أحفر بأظافري حائط الفيسبوك الوهميّ لأفتح فيه طاقة فأتلقّى طلقة












339 - ابتسامتي بركة دمع يراها كثر حوض سباحة 













340 - "البواب أكبر كذبة بالتاريخ: يللي بدّو يفوت رح يفوت ولو كانت البواب مصفّحة، ويللي بدّو يضل رح يضل ولو تشرّعت الأبواب كلّها ت يفلّ" 





margarita sikorskaia




341 - ربّما
علينا أن نموت فيسبوكيًّا كي نتمرّن على الغياب







charles-khoury




342 - نحن لا نودّع إلّا من نحبّ 




بيكاسو





343 - أمام الخزانة: شو بدّي إلبس اليوم؟ شو بدّي إلبس اليوم؟
توشوشت ثيابي: مهما حاولنا فلن يليق بها إلّا حُضنه!!






anne claude olivary




 -344 "في كلمات بتألّف حكاية
متل: أنا بحبّك
وفي كلمات بتألّف نكتة
متل: إنت بتحبّني"

هناك تعليقان (2):

جعفر المواردي يقول...

.



عن "إلى رجل يشبه الكتابة "

مازلت اتابع بشغف كيف تتم

اعمال الحفر والردم وترمميم الهزائم

بالحبر

كيف يختلط الهم العام بالهم الخاص

في خزانة امرأة كانت معدة سلفا

للملابس الضيقة

"إلى رجل يشبه الكتابة "

أحببت توريط صورة "سكارليت " "وريت"

في رواية ذهب مع الريح

فوضى الحب بعد الحروب الاهلية

وتخيلتكِ تقفين كشجرة بلوط ضاربة

بجذورها سابع أرض بعد كل "offline"

وتقولين جملة "أسكارليت" الشهيرة

( Tomorrow is another day)


عموما سيدتى الفاضلة مازال نصك على

ذات النسق من الشراسة والعذوبة وفضح

الذات والحضور المتبادل بينكِ وبين

جرائم العالم

ايكم أكثر حضورا في الآخر ؟

لا أدري

أدري انني سأكون الأكثر حضورا بينكم

واخيرا ممتن جدا لانكِ تكتبين


المواااااااردي




.

ماري القصيفي يقول...

إلى المواااااااردي

أشرت إلى فيلم يعني لي الكثير، وإلى جملة سكارليت الشهيرة التي تعود إلى بالي كلّ ليلة حين أطفئ جهاز اللابتوب تاركة لليوم التالي أن يأتي بأفكاره وناسه ومشاريعه وعشقه...

لا يخيفني أنّك أجدت قراءة السطور وما بينها، كنت لأخاف أكثر لو لم أجد من يحسن القراءة، فأنا كتبت لأُقرأ من العنوان إلى ما بعد نقطة النهاية!

أنا والعالم شريكان في الجرائم، هو يرتكبها وأنا أكتب عنها ولا أتدخّل لإيقافها ...

أهلًا بك حاضرًا وممتنة لذلك