الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

الأربعاء، 19 سبتمبر، 2012

إلى رجل يشبه الكتابة (23)

Jack Vetriano


221 - صلاة يوم الأحد:
يا ربّ أنت لا تؤخذ بازدحام الناس في القدّاس اليوم، لكن لا بدّ من أن يكون بين الناس عشرة صالحون ... فبصلواتهم هبْ لنا السلام الحقيقيّ كما تريده أنت لا كما يريده كلّ واحد منّا!

***

222 - تأمّلات من وحي زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر

أ - على رؤساء الكنائس المحلّية أن يتساءلوا عن سبب تجمهر الناس حول البابا بفرح وحبور وانفضاضهم عن كهنتهم وأساقفتهم، هل لأنّ الناس لا يعرفون شيئًا عن روما أم لأنّهم يعرفون أكثر من اللازم عن رؤساء كنائسهم؟
Top of Form
  
ب - كان من الأفضل أن يسمع البابا تراتيلنا وصلواتنا المحليّة التراثيّة، أعتقد أنّه محاط بالأوبرا ما فيه الكفاية!!

ج - هل شارك المفتي محمّد رشيد قبّاني في استقبال البابا يوحنّا بولس الثاني؟

د - الزعيمان المارونيّان سمير جعجع وسليمان فرنجية: هل كانا في القدّاس اليوم؟

***

223 - انا امرأة من كلمات متقاطعة
لا تحاول ملء الفراغ 
إن لم تملك الوقت والمعرفة

 ***

224 - من اليوم ورايح 
كلّ مرّة رح يقول الواحد منكن: 
مدري شو بني راسي مش معي 
رح تتذكّروا غصب عنكن الطفلة 
يللي ضيّعتلا الحرب راسا

*** 

225 - من وقت ما وصلت أنجلينا جولي ع المنطقة وإنت مشغول وما معك وقت تحكيني

***

226 - هل أنا مشتاقة إليك أم مشتاقة إلى حالي معك؟

***

227 - لن تعرفني حين تعود من غربتك
فالكتب التي قرأتها لأنسى غيابك
كافأتني بألف رجل ورجل

***

228 - في موسم الخطف اللبنانيّ، هل تريد أن أذهب إليك كي تخطفني؟

*** 

229 - قالت المرآة الجديدة للمرآة المعاصرة: تبدين سعيدة، من هو حبيبك؟
قالت المرأة المعاصرة للمرآة الجديدة: الذي يكون "أونلاين"!

***


230 - قال لها الرجل: نادميني واشربي معي رشفة ويسكي ولن تندمي؟
قالت له المرأة: ما دمت أنت تشرب وما دمت سأقبّلك سأرتشف منها حتمًا، ولن يندم أحد!!





هناك تعليقان (2):

sahara يقول...


حكايات مدهشة
من ومضتين ... من شهقتين
لا يمتلك زخمها المؤتلف المؤتلق إلا أنت

يسعدني دائما ان أرتشفها كما احتساءات بن شهي
شكرا لك و تقدير و اجلال


ماري القصيفي يقول...

sahara

جميل ما كتبته وغنيّ
شكرًا على كلماتك الراقية