الأبواب

من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

السبت، 15 سبتمبر، 2012

إلى رجل يشبه الكتابة (22)


 Frida Kahlo

211- قالت المرآة للمرأة: 
أنت أكثر النساء حكمة الآن، وإن لم تعودي أكثرهنّ جمالًا، 
لأنّك صرت تعرفين أنّ للنهايات جمالها كذلك!

*** 

212- سألت المرأة المرآة: هل عشقي له خطيئة أم خطأ؟
أجابت المرآة: عشقك له خطوة نحو ذاتك!

***

213- لا يزعجني أن تسهر مع أصدقائك
يزعجني أن لا صديق لي سواك

***

214- الرجل الذي أكتب له وعنه لم يولد بعد
فما من امرأة مثلي تجرّأت وعشقت رجلًا مثله لينجبا رجلًا يشبهه

***

215- كنت أعرف منذ اللحظة الأولى أنّك لن تكون مختلفًا
غير أنّني كنت أتحدّى قدرتي على كتابة نصّ جديد، بكلمات قديمة، عن رجل يشبه سائر الرجال!

***

216- "بس شوف بعض الكتابات عن الفيلم المسيء للإسلام يللي بيكتبوها مسلمين وعن زيارة البابا يللي بيكتبوها مسيحيين، بستغرب كيف بيقولوا إنو في خلاف مسيحيّ إسلاميّ!!
ليش الجدبنة والغباء ما بينفعوا يكونوا قاسم مشترك؟"

***

217- "لمّا تمرق ع حيط الفيسبوك وتحطّ "لايك" بتذكّر حيطان البيوت يللي نخرها رصاص الحقد ومكتوب عليها إنّو واحد مجنون مرّ من هنا ... واختفى"

***

218- اقترب بهدوء
كنتُ في حياة سابقة غزالة جريحة

***

219- ابقَ كما أنت!
مستسلمًا لكسل صباحيّ مغرٍ
أريد أن أرسم ابتسامتك وإغماضة عينيك 
والوسادة بين ذراعيك

***

220- لا تخبرني كم تحبّني
اشرح لي كيف!

ليست هناك تعليقات: