من أنا

صورتي
الريحانيّة, بعبدا, Lebanon
صدر لي عن دار مختارات: لأنّك أحيانًا لا تكون (2004)، رسائل العبور (2005)، الموارنة مرّوا من هنا (2008)، نساء بلا أسماء (2008)- وعن دار سائر المشرق: كلّ الحقّ ع فرنسا (رواية -2011- نالت جائزة حنّا واكيم) - أحببتك فصرت الرسولة (شعر- 2012) - ترجمة رواية "قاديشا" لاسكندر نجّار عن الفرنسيّة (2012) - ترجمة رواية "جمهوريّة الفلّاحين" لرمزي سلامة عن الفرنسيّة (2012) - رواية "للجبل عندنا خمسة فصول" (2014) - مستشارة تربويّة في مدرسة الحكمة هاي سكول لشؤون قسم اللغة العربيّة.

السبت، 8 سبتمبر، 2012

إلى رجل يشبه الكتابة (21)

Francois Martin-Kavel


203- أسمح لك يا قلبي بأن تثرثر من فيض ما تشعر به أمّا أنت يا عقلي فإيّاك أن تستسهل الكلام

***

204- أعرف أنّ المنطقة على فوهة بركان، وأنّ البلد على شفير هاوية الإفلاس والحرب، وأنّ أيلول لم يبلّ طرفه بالشتاء بعد، غير أنّ ما يشغل بالي في هذه اللحظة بالذات هو أن أعرف أيّ قميص سترتدي اليوم وأنت خارج إلى عملك!

***

205
غيرة 1
بطل روايتي يغار منك

***

206
غيرة 2
قال الرجل المتزوّج لحبيبته التي تغار عليه: أنت تعرفين عنّي أمورًا لا تعرفها زوجتي!
قالت الحبيبة مبتهجة: صحيح! مثل ماذا؟
أجاب الرجل: أنت تعرفين أنّني أمارس الحبّ معها بينما هي لا تعرف أنّني أمارس الحبّ معك

***

207
غيرة 3
قالت له بلهجة جادّة: أكره الفتاة التي كانت إلى جانبك في صفّ الحضانة!

***

208
غيرة 4
أغار منك حين تكتب لي قصيدة أجمل من قصيدتي لك

***

209 - صلاة يوم الأحد:
يا ربّ اغفر لي لأنّني حين أكون معك أفكّر فيه .. وحين أكون معه لا أفكّر بتاتًا

***

210- قالت له المرأة: 
صليبي ثقيل فلا تقل إنّك تحبّني إن كنت عاجزًا عن حمله معي

هناك 4 تعليقات:

Ramy يقول...

(:

و كأن البشر فى الحب واحد

الحب الحقيقى

صلاة يوم الأحد:
يا ربّ اغفر لي لأنّني حين أكون معك أفكّر فيه .. وحين أكون معه لا أفكّر بتاتًا

ماري القصيفي يقول...

يا رامي لا شيء يوحّد البشر كالحبّ الحقيقيّ،
أنعم به الله علينا جميعًا
مودّتي ودعائي بالخير

عابدالقادر الفيتوري يقول...

الحب في طياته حاضن للغيرة .. صنيعته وجزء منه .. والغصن الذي قد يقصم شجرته .. العيرة دليل الحب وعلامته .. وروايتك الاخيرة .. لا اطيق بطلها . ينازعني اياك

ماري القصيفي يقول...

وهذا حال بطل روايتي الذي يريد أن يستأثر بي ... وسينجح إلى حين ... في انتظار بطل جديد